أخبار وطنية

وزير الصحة أناس الدكالي يقدم من بولمان حصيلة عملية “رعاية 2018-2019” أزيد من 607 ألف خدمة صحية وعلاجية ووقائية لفائدة ساكنة المناطق المتضررة بفعل موجات البرد.

مشاهد بريس

بعدما أطلقت وزارة الصحة عملية”رعاية 2018-2019” لتعزيز التغطية الصحية لفائدة ساكنة المناطق المتضررة بفعل موجات البرد، خلال الفترة الممتدة من 15 نونبر2018 إلى 30 مارس 2019، وبعد أن شارفت نهايتها، يقدم اليوم وزير الصحة، السيد أناس الدكالي، بإقليم بولمان حصيلة عملية “رعاية “على الصعيد الوطني، وهي كالتالي:

  • 4322زيارة ميدانية للوحدات الطبية المتنقلة بما يناهز، ازيد من 100 في المائة من الهدف المسطر للعملية؛
  • إنجاز 217 قافلة طبية متخصصةأي أزيد من مائة في المائة من الهدف المسطر للعملية؛
  • تقديم ما يناهز 607108 خدمة صحية علاجية و وقائيةوالمتمثلة في :
    • عدد الفحوصات الطبية:  371251   منها89525فحص طبي متخصص.
    • عدد الفحوصات التكميلية ) الأشعة والفحص بالصدى والتحاليل المخبرية ):47051
    • عدد العمليات الجراحية: 4847 ؛
    • عدد النساء والاطفال المستفيدين من خدمات البرامج الوطنية الصحية : 135414
    • عدد الخدمات الموجهة للفئات المتمدرسة : 38818
    • عدد انشطة المراقبة الوبائية والصحة البيئية:9727

هذا وقد تم إحالة ما يقارب 1095 حالة مستعجلة على المصالح الاستشفائية المرجعية.

ويلاحظ من خلال هذه الحصيلة،أنها تجاوزتالأهداف المسطرة لهذه العملية، وذلك على بعد ثلاثة أيام من نهايتها، وعليه فإن هذه الحصيلة مرشحة للارتفاع.

والجدير بالذكر أن عملية “رعاية” ارتكزت على :

  1. تكثيف أنشطة الصحة المتنقلة من وحدات طبية متنقلة وقوافل طبية متخصصة قصد الاستجابة لكل حاجيات الساكنة من الخدمات الوقائية والعلاجية؛
  2. توفير المزيد من الدعم للمراكز الصحية التي تدخل في دائرة نفوذ الدواوير الأكثر عرضة للعزلة، وفي هذا الصدد تم دعم 360مركزا صحيابالموارد البشرية والتجهيزات والأدوية والمواد الصحية مع إعطاء الأهمية البالغة لتوفيرسيارات الإسعاف للتدخل بفعالية وبالسرعة اللازمة للتكفل بالحالات المستعجلة
  3. دعم ميكانيزمات التنسيق بين كافة المتدخلين لضمان التكفل السريع والفعال بالحالات المستعجلة وخاصة الوافدة من المناطق المتضررة بفعل موجات البرد.

وللإشارة، فإن وزارة الصحة تعمل سنويا على تفعيل عملية” رعاية ” لتعزيز التغطية الصحية لفائدة ساكنة المناطق المتضررة بفعل موجات البرد. وقد شملت النسخة الحالية، التي تمتد إلى غاية 30 مارس 2019،28 إقليما منتميا إلى سبع جهات(شفشاون-الحسيمة- العرائش – وزان –  فجيج- تاوريرت –الدريوش- وجدة أنجاد- جرادة- جرسيف- بني ملال- أزيلال- خنيفرة- الرشيدية- ميدلت- ورزازات- تنغير- زاكورة- بولمان- صفرو-  إيفران- تازة- تاونات-  تارودانت –اشتوكةآيت باها – طاطا- الحوز – شيشاوة).

وبهذه المناسبة، تتقدم وزارة الصحة بجزيل الشكر والتنويه بالمجهودات الجبارة لكافة مهنيي الصحة بالأقاليم والجهات المستهدفة، وكذا الشركاء والمتدخلين الذين ساهموا في تفعيل هذه العملية منذ انطلاقتها، وخاصة السلطات المحلية والمنتخبين والقطاعات الوزارية والقطاع الخاص وهيئات المجتمع المدني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق