أخبار جهوية

استنبات براكتين بحي اكي واكي يثير غضب الساكنة والسلطات المحلية تتملص من المسؤولية .

مشاهد بريس

في الوقت الذي تبذل فيه جمعية الحياة الطبية للتضامن الاجتماعي بجهة سوس ماسة جهد كبير وتسخر كل طاقاتها للنهوض بالوضع البيئي بمدينة الدشيرة الجهادية ، يعمل البعض على تشويه مظهر بعض الأحياء بالمدينة وعلى سبيل المثال استنبات براكتين بحي اكي واكي وذلك تحت أعين السلطة المحلية التي تغض الطرف عن هذه التجاوزات .

جمعية الحياة تقدمت بشكاية في الموضوع إلى السيد قائد المقاطعة الثانية ، نص الشكاية  ” استاء معظم ساكنة حي اكي واكي بالدشيرة الجهادية على ماوصفوه استنبات براكتين بطريقة عشوائية منذ سنوات بحي اكي واكي الدشيرة الجهادية وتحويلهما الى كراج للسيارات ، وبالليل تستغل من طرف المتسكعين لاحتساء الخمور، وقد تساءل معظم الساكنة حول طابع اللامبالاة إتجاه البراكتين ، في الوقت الذي تشن فيه السلطات المحلية حربها المنظمة ضد البراكات و المجالات العشوائية في سياق محاربة كل مظاهر تزييف المدينة.

إن ظاهرة احتلال الملك العمومي منتشرة بمختلف أحياء المدينة  ولا يمكن لأحد إنكارها، إلا أن السلطات المعنية تتهاون و تتغاضى في حماية الملك العمومي من الاحتلال في المنطقة ، والإستغلال الغير المرخص .
لقد تم  استغلال حي إكي واكي بشكل فاضح فاق كل التصورات في غياب رادع لهذا التسيب الناتج عن الجشع والمهدد لأرواح و صحة الساكنة و المارة.حيث باتت البراكة العشوائية المستنبتة منذ سنوات، والتي لاتبعد الا ببعض الأمتار عن مدرسة الشهيد موسى بن الحسين تشكل نشازا عمرانيا بعموم المنطقة، حيث يصعب تصنيفها تبعا لخدمات معينة، في حين تساءل سكان آخرون حول طبيعة هذا البناء العشوائي، وفيما إذا كان كشكا إعتباطيا مرخص له من طرف الجهات المعنية او براكة ” تستغل ككراج لركن السيارات ؟” في ظل صمت واضح، يؤكد تساؤلا قائما حول غياب مثل هذه المعطيات عن المسؤولين .”

وفي اتصال مع رئيس الجمعية أكد أن هذه مسؤولية السلطات المحلية بالمدينة الحاضرة والغائبة في التصدي لمثل هاته التجاوزات .

كما أضاف، فعدم تنفيذ المساطر وإعمال القوانين لاعتبارات مصلحية في حق المخالفين، يعد من الأعطاب التي ترعرعت في ظلها هذه الظاهرة التي شوهت جمالية المعمار وطمست معالم الحي ، وعرقلت عملية التنمية محليا.مضيفا  هل صعب على قائد المقاطعة الثانية  إرغام هؤلاء على احترام الاماكن العمومية للحفاظ على جمالية المدينة؟ لماذا قائد المقاطعة الثانية يفرط في صلاحياته القانونية، ألهذه الدرجة تفوق قوة هؤلاء قوة القانون؟ فما الجدوى من وضع قوانين لا تفعل؟ ولماذا يدوس المسؤولون على منظومة القوانين المتعلقة بحماية الملك العام؟ أم أن هناك جهات تستفيد من استمرار هذا الوضع ؟؟؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق