اسرة المقاومة وجيش التحرير باقليم اسا الزاك تصدر بيانا تنديديا بمناسبة تطاول قناة الشروق الجزائرية على المؤسسة الملكية الشريفة

2021-02-22T19:36:35+00:00
2021-02-22T19:36:36+00:00
وطنيات
admin22 فبراير 2021آخر تحديث : منذ شهرين
اسرة المقاومة وجيش التحرير باقليم اسا الزاك تصدر بيانا تنديديا بمناسبة تطاول قناة الشروق الجزائرية على المؤسسة الملكية الشريفة

عبسى سيداتي

على إثر الخرجة الاعلامية الجزائرية الاخيرة من خلال بث برنامج اعلامي ساخر من طرف قناة الشروق الجزائرية تضمن محتوى أقل ما يقال عنه رديء وبعيد كل البعد عن حرية الصحافة، لانه تضمن تطاولا صريحا على المقدسات الوطنية والاسرة الملكية، أصدرت اسرة المقاومة وجيش التحرير باقليم اسا الزاك يومه الاثنين 22 فبراير 2021 بمقر فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير باسا بيانا تنديديا عبرت فيه عن رفضها التام للاسلوب الاعلامي المنحط والفارغ من اي محتوى ذلك الذي اقدمت عليه القناة الجزائرية و المفتقر للضوابط المهنية والاخلاقية، وشجبهم لمثل هذه الاساليب الدنيئة، وطالبوا فيها وسائل الاعلام الجزائرية التحلي بالموضوعية والامتثال لضوابط المسؤولية والالتزام باعراچف واخلاقيات مهنة الصحافة في تعاطيها مع الشأن المغربي. وفي الختام اكدوا على تشبثهم بالوحدة الترابية للمملكة المغربية والدفاع عنها في ظل سيادة المملكة المغربية وقيادة ضامن وحدتها وعزتها وكرامتها صحاب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده.
وقد جاءت هذه الخطوة النضالية استمرارا لمواقف اسرة للمقاومة وجيش التحرير بهذا الاقليم المجاهد والتي عبرت عنها اكثر من مرة كلما تعلق الأمر بالمساس برموز المملكة المغربية وقضاياه المقدسة، مؤكدة التزامها يالعهد والوفاء للملك وللوطن والدفاع عن حياضه.

IMG 20210222 WA0021 - مشاهد بريس
IMG 20210222 WA0026 1 - مشاهد بريس
IMG 20210222 WA0027 1 - مشاهد بريس
IMG 20210222 WA0022 - مشاهد بريس
IMG 20210222 WA0023 - مشاهد بريس
IMG 20210222 WA0024 - مشاهد بريس
IMG 20210222 WA0025 - مشاهد بريس
IMG 20210222 WA0028 - مشاهد بريس
IMG 20210222 WA0030 1 - مشاهد بريس
IMG 20210222 WA0031 - مشاهد بريس
IMG 20210222 WA0032 - مشاهد بريس
IMG 20210222 WA0033 - مشاهد بريس

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.