أخبار جهوية

الدشيرة الجهادية : كشك يثير غضب الساكنة .

مشاهد بريس

رفع سكان منطقة تاكركورت والأحياء المحاذية لها والقريبة من مسجد المحسنين بالجماعة الحضرية للدشيرة التابعة لعمالة إنزگان آيت ملول ملتمسا قصد رفع الضرر الذي أحدثه إقامة كشك بشارع فيصل بن عبد العزيز الفاصل بين مدرسة 18 نونبر ومسجد المحسنين-حسب الملتمس الذي توصلنا بنسخة منه والمرفوع للسيد عامل الإقليم-هذا الملتمس المذيل بتوقيعات قرابة 300 مواطن من سكان الأحياء المذكورة ‏الممثلين بجمعية أمهات وآباء وأولياء تلاميذ مدرسة 18 نونبر وجمعية أيادي الخير للتنمية المحلية،حيث  عبر هؤلاء عن استنكارهم واستيائهم ورفضهم التام لإقامة وإتمام هذا الكشك-حسب نفس الملتمس-محددين أسبابا لرفضهم إقامة هذا الكشك واعتبارات متمثلة في:

تاريخية المكان الذي كان منطقة خضراء ثم تحول إلى ساحة تستغل في أداء صلاة الجمعة وصلاة العيدين وحاليا متنفسا للسكان.

  • تقديم ‏المصلحة الخاصة الضيقة على ‏المصلحة العامة.
  • تشويه‏ جمالية  الساحة .
  • تقديم ‏المصلحة الخاصة الضيقة على ‏المصلحة العامة.
  • سوء تدبير الملك العمومي المتعلق بالساحة المعنية.
  • غياب أية مقاربة تستحضر مصلحة الساكنة في منح التراخيص…

وانطلاقا من كل هذا التمس الموقعون من عامل صاحب الجلالة التدخل قصد حماية مصلحة الساكنة انطلاقا من إيمانهم بحرص هذا المسؤول على خدمة المواطنين والمواطنات تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله- حسب ما ختم به الموقعون ملتمسهم لعامل عمالة إنزكان آيت ملول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق