أخبار جهوية

الرعاة الرحل يعيثون فسادا بمنطقة تودما بإقليم اشتوكة ايت باها.

مشاهد بريس

تشهد منطقة تودما ودواويرها بالجماعة الترابية تنالت اقليم اشتوكة ايت باها – اكتساحا لآلاف رؤوس الأغنام لممتلكات الساكنة التي أتت على الأخضر واليابس من أشجار اللوز والخروب وغيرها من الأشجار المثمرة واستمر هذا الاكتساح خلال أيام 9-10-11-12 من هذا الشهر دون أي تدخل من السلطات لمنع هذا الهجوم المدمر ، وقد تدخل شيخ القبيلة ممثل السلطة المحلية، وأمام تعنت متزعمي هذه الجيوش من الأغنام لم تجدى محاولاته نفعا، وقد تعرض بعض السكان للتعنيف والتهديد من طرف هؤلاء المجرمين، مستغلين هذا الظرف الاستثنائي لدخول بلدني الحبيب في حالة الطوارئ والحجر الصحي والتزام السكان المكوث في بيوتهم، ويعد هذا التصرف خرقا للقوانين الشرعية والتنظيمية وانتهاكا لمخططات الدولة في تنمية المجال الغابوي وحماية النظام البيئي.
وامام استمرار هذه الوضعية فإن جمعيات وممثلي السكان والمجتمع المدني يدقون ناقوس الخطر وينددون باندلاع كارثة بيئية ويبدون استعدادهم للدخول في حركات احتجاجية لوقف هذا النزيف ويوجهون نداء الى السلطات الإقليمية والمنتخبين
للتدخل قبل ان تصير الأمور الى ما لا تحمد عقباه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق