الطلاق بالاتفاق والتطليق للشقاق يمثلان أكثر من 97% من الحالات المسجلة بالدار البيضاء

2021-01-21T13:32:41+00:00
2021-01-21T13:32:44+00:00
مجتمع
Bouasriya Abdallah21 يناير 2021آخر تحديث : منذ شهر واحد
الطلاق بالاتفاق والتطليق للشقاق يمثلان أكثر من 97% من الحالات المسجلة بالدار البيضاء

مشاهد بريس

كشفت إحصائيات للمحكمة الابتدائية الاجتماعية بالدار البيضاء برسم سنة 2020 أن حالات الطلاق بالاتفاق أو التطليق للشقاق يستحوذان لوحدهما على نسبة تفوق 97 في المئة من مجموع القضايا المسجلة لديها في ما يخص فك عقد الارتباط بين الزوجين والبالغ عددها الإجمالي 15 ألفا و956 حالة.

وأفادت وكيلة الملك لدى المحكمة المذكورة، مليكة أشكورة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، بأنه بالرغم من الظروف العصيبة التي فرضتها تداعيات جائحة كوفيد 19 إلا أن أسرة القضاء تمكنت من البت في 3ر99 في المئة من مجموع حالات الطلاق الاتفاقي، التي بلغ عددها خلال السنة الفارطة 5394 حالة، فضلا عن معالجتها لنسبة 65 في المائة من حالات التطليق للشقاق البالغ عددها الإجمالي 10 الأف و119 حالة.

ويعزى ارتفاع نسبة معالجة ملفات الطلاق الاتفاقي، التي تقارب المئة في المئة، أساسا لسرعة الإجراءات حيث أن الزوجين، ولتسهيل المسطرة يتقدمان بعقد مصادق عليه من طرفهما لدى السلطات المختصة يفيد باتفاقهما المسبق على كل الالتزامات من تعويضات ونفقة وأجرة الحضانة وسكن خاصة إذا ما أثمرت العلاقة الزوجية أطفالا.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.