أخبار جهوية

المركز الصحي تبارين الدشيرة الجهادية يستغيث ….فهل من مغيث.

مشاهد بريس

مرة أخرى يشكل محيط البنية الصحية بالدشيرة الجهادية موضوعا كبيرا للمسألة ،ويطرح عدد الإشكالات والتي ما آن لها الوقت كي تنتهي ، حيث يشكل المركز الصحي تبارين الدشيرة الجهادية نموذجا صارخا للإهمال الشديد الذي تعاني منه هذه المنشآت الصحية بعدما أصبح منذ مدة فضاءا خصبا لتعاطي المخذرات ، ومرتعا لكل متسكع ، الأزبال في كل مكان ناهيك عن تواجد برج شبكات المحمول داخل أسوار المركز.

أمام هذا الوضع وتعطيل عمل المرافق الصحية وتملص كل الجهات المسؤولة من مهامها يبقى المتضرر الوحيد هو المواطن ، لكن إلى متى يتواصل هذا الإهمال واللامبالاة وانعدام المسؤولية على مستوى المراكز الصحية بالإقليم.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق