امطار سنة 2016 تفضح غش اشغال قنطرة إسمنتية ومصالح المبادرة الوطنية بإقليم سيدي افني مطالبة بالمحاسبة

2022-05-26T08:51:03+00:00
2022-05-26T08:51:04+00:00
جهويات
Bouasriya Abdallah26 مايو 2022آخر تحديث : منذ شهر واحد
امطار سنة 2016 تفضح غش اشغال قنطرة إسمنتية ومصالح المبادرة الوطنية بإقليم سيدي افني مطالبة بالمحاسبة

براهيم اعكري/مشاهد بريس

في ظل غياب مراقب حقيقي للمشاريع الممولة في إطار صندوق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

تعرضت القنطرة التي تم بناءها سنة 2013 من طرف احدى الجمعيات وبتمويل من طرف صندوق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية للاتلاف بسبب غش في الأشغال بمنطقة بومريم بالجماعة الترابية انفك

.
مصادر الجريدة أكدت أن هاته القنطرة العشوائية تم تجهيزها بدون حديد والاكتفاء بالاسمنت فقط امام اعين المسؤولين والسلطات المحلية التي مع الأسف امطار 2016 كانت كافية لفضح المستور.

الساكنة اليوم تطالب بمحاسبة كل الجهات المعنية التي التزمت الصمت والاكتفاء بالتفرج في امور لا يجب السكوت عنها لأنها تتعلق بالمال العام والمشروع الملكي.

فهل ستفتح مصالح اقليم سيدي افني تحقيق في فضيحة قنطرة ايت بومريم جماعة انفك .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.