فعاليات جمعوية ملولية تندد بالكارثة البيئية لنهر واد سوس بسبب مخلفات مركز التصفية بالدراركة

2021-04-12T16:30:49+00:00
2021-04-12T16:30:52+00:00
شؤون جمعوية
Bouasriya Abdallah12 أبريل 2021آخر تحديث : منذ 4 أسابيع

فوزية مناصر /مشاهد بريس

كارثة بيئية يعرفها نهر واد سوس بسبب مخلفات مركز تصفية المياه العادمة بالدراركة، حيث تترسب للنهر مياه نثنة راكدة تنبعث منعا روائح كريهة، تسبب في تكاثر وانتشار مجموعة من الحشرات المضرة.

IMG 20210411 WA0128 - مشاهد بريس
تصوير /بدر بوتميت


هذا ما جعل الساكنة الملولية عرضة لمجموعة من الأمراض الجلدية والتنفسية الخطيرة من جراء هذا الوضع البيئي الخطير، مما دفع عدة فعاليات جمعوية بالمنطقة تستنكر وتندد بهذا الشأن، وتدعوا المصالح المختصة والجهات المعنية وكذلك المسؤولين المحليين، الإقليميين والجهويين بالتدخل العاجل لإيجاد حلول جذرية للحد من تفاقم الوضع البيئي والصحي بمنطقة أيت ملول خصوصا الساكنة المجاورة للنهر.

IMG 20210411 WA0122 - مشاهد بريس
تصوير /بدر بوتميت


وهذا ما جاء على لسان السيد “محمد سومان” فاعل جمعوي وحقوقي والسيدة “أسماء الشوفان” فاعلة جمعوية وسياسية في تصريح لهما لجريدة مشاهد، كما توعدوا بالترافع في هذا الشأن وتتبع هذا الملف البيئي.

IMG 20210411 WA0127 - مشاهد بريس
تصوير /بدر بوتميت

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.