مجلس الشوباني مهدد بالحل بعد إسقاط ميزانيتي 2020 و2021

2020-10-17T21:41:49+00:00
2020-10-17T21:41:51+00:00
وطنيات
Bouasriya Abdallah17 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين
مجلس الشوباني مهدد بالحل بعد إسقاط ميزانيتي 2020 و2021

مشاهد بريس

   فشل الحبيب الشوباني رئيس مجلس جهة درعة تافيلات في تمرير ميزانية سنة 2021 بعدما فشل سابقا في تمرير ميزانية 2020، وبذلك أصبح المجلس مهدد بالحل.

   وتمكنت فرق المعارضة والأغلبية التي انقلبت على الشوباني من إسقاط مشروع ميزانية المجلس لسنة 2021 ، في دورة أكتوبر المنعقدة اليوم الجمعة، بتصويت 26 عضوا ضدها مقابل تسعة أعضاء فقط، فيما قاطع فريق الحركة الشعبية أشغال الدورة احتجاجا على طريقة تدبير الشوباني لشؤون الجهة.

    وأفادت مصادر مطلعة، أن مجلس جهة درعة تافيلالت، أصبح مهددا بالحل، بسبب حالة “البلوكاج” التي يعرفها، وتعثر مشاريع تنموية بأقاليم الجهة، ولم تستبعد المصادر تفعيل مسطرة توقيف المجلس، من خلال إعلان وزارة الداخلية عن توقيف المجلس مع تعيين لجنة خاصة، يترأسها والي الجهة، يعهد إليها بتصريف أمور المجلس الجارية خلال مدة التوقيف، ويعطي الدستور والقانون الحق لوزير الداخلية بتفعيل مسطرة توقيف المجالس الجهوية حرصا على انتظام سير مصالح الجهة.تنص المادة 77 من القانون التنظيمي للجهات على أنه إذا وقع توقيف أو حل مجلس الجهة أو إذا استقال نصف عدد أعضائه المزاولين مهامهم على الأقل، وجب تعيين لجنة خاصة بقرار للسلطة الحكومية المكلفة بالداخلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.