مزيدا من الحذر . . .ف كوفيد 19 لنا بالمرصد. !!!

2020-06-23T21:41:07+00:00
2020-06-23T21:49:25+00:00
كتاب الرأي
admin23 يونيو 2020آخر تحديث : منذ 3 أشهر
مزيدا من الحذر . . .ف كوفيد 19 لنا بالمرصد. !!!
مزيدا من الحذر . . .ف كوفيد 19 لنا بالمرصد. !!!

خديجة معروف

كوفيد 19 يعاود ضرب المملكة، بسيطرته على كافة الجهات بإستثناء جهة سوس ماسة، ماذا سيحصل يوم غد24، بعد إتساع دائرة التخفيف بإعادة فتح الحمامات العمومية والمقاهي والمحلات التجارية الكبرى، والنقل العمومي…الخ # فلنتعقل في تعاملنا # مع الأخرين ف كورونا تترصد كل غافل عن ما تستوجبه الإجراءات الإحترازية والتدابير الوقائية، حذاري ثم حذاري فهناك الكثير والكثير لا يعيي خطورة الوضع الذي نعيشه ولا يعيي أن ما عاشه في مامضى من الأيام، لا يخشى شيئا من الفيروسات ولا يحتاط الا من فيروس ”داء فقدان المناعة المكتسبة” في تعامله مع الاخرين، والمعروف طريقة العدوى به، غير ذلك فلا يوجد قيد ولا شرط في تعامله وإياهم؛ يعانق كل من دب وهب من الأقارب والأصدقاء، وتبادل القبل ركن أساسي لصحة سلامه وصفاء نيته. و إن أخل بمبدأ المعانقة والملاصقة في مجالسة الأحباء فقد أكفر بصحبتهم و صلة قرابتهم. الأمر الذي يحتم عليه الحرص على المحافظة على ما خلدته ذاكرة مشاعره. وعلى عكس ما ولى و ما ألفناه ، يجب ان يدرك بعضهم اننا فقط في تخفيف للحجر الصحي وليس محاولة البعث والإحياء لنمط عيشٍ ماضٍ لن يعود . اليوم أصبحنا نعيش واقعا مرا. تتربص بنا كائنات مجهرية في كل جوانب الحياة، وان كانت لا ترى بالعين المجردة فهي فتاكة.

لنحافظ # على صحة أحبتنا بالمحافظة على مبدأ التباعد الجسدي والمداومة على النظافة والتعقيم …الخ اليوم لسنا نعيش بسلام فسلامة اجسادنا، في تهديد مستمر في غياب وجود لقاح أو دواء يحد من هذا الفيروس # فلنتعقل في تصرفاتنا رجاءا ف كورونا لا يميز بين ضحاياه .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.