مشروع التطهير السائل يحقق تقدما في الإنجاز بنسبة 80 في المائة بالهرهورة

2021-02-24T10:58:13+00:00
2021-02-24T10:58:15+00:00
بيئة وعلوم
Bouasriya Abdallah24 فبراير 2021آخر تحديث : منذ شهرين
مشروع التطهير السائل يحقق تقدما في الإنجاز بنسبة 80 في المائة بالهرهورة

مشاهد بريس

أفاد المسؤول عن مصلحة المياه الصخيرات-تمارة بشركة التدبير المفوض لتوزيع الكهرباء والماء الشروب والتطهير السائل بالرباط (ريضال) منصف لزرق ، اليوم الثلاثاء ، بأن إنجاز مشروع التطهير السائل لمدينة هروهورة يتقدم بنسبة 80 في المائة منذ إطلاقه في يونيو 2020.

وكان السيد لزرق يتحدث لتلفزبون “إم 24” التابع للمجموعة الإعلامية لوكالة المغرب العربي للأنباء خلال زيارة ميدانية للوقوف على سير أشغال هذا المشروع الذي تعبأت له مختلف فرق (ريضال).

وقال إنه “على المستوى التقني واجهنا تحديات جمة استطعنا تجاوزها، لا سيما من حيث نوعية الأرضية الموزعة بين الرملي والصخري، علما أن الورش تشتغل به ، فضلا عن فرقنا ، مقاولات أخرى تعمل بشكل متواز”.

وأكد أن هذه الأشغال قيد الإنجاز “من دون أي عوارض وفي ظرف زمني قصير”، مضيفا أن الأشغال المبرمجة تهم 15 كلم من قنوات التطهير السائل، و15 كلم من قنوات تصريف مياه الأمطار وأشغال أخرى.

وتابع السيد لزرق أن هذه الأنواع من القنوات تختلف حسب الدراسات ونوع التربة، حيث تمت الاستعانة بالأسمنت المسلح مع وضعها على عمق كبير، وذلك وفق ا للمعايير الدولية حتى لا تجد المركبات التي تعبر هذا المقطع الطرقي صعوبة، وكذلك مع ضمان المحافظة على المنشآت القائمة به.

وسجل من جهة أخرى أن جغرافية مدينة هرهورة متباينة، الأمر الذي استدعى استخدام محطات ضخ وسيطة بين المناطق الجغرافية لجلب المياه، ونقلها بعد ذلك نحو محطة الضخ الواقعة في الرباط.

ومن جهتها، أوردت مديرة البنيات التحتية والاستثمارات لدى (ريضال) زينب العيساوي ، في تصريح مماثل ، أنه من بين الأولويات المهمة للشركة في إطار التدبير المفوض، مشروع تنقية الشريط الساحلي بين بوقنادل والصخيرات، والذي يقتضي إطلاق عدة أوراش مهيكلة في منطقة هرهورة.

وقالت السيدة العيساوي إن هذه الأوراش تتمثل أساسا في التطهير السائل القاضية “بتصريف مياه الأمطار نحو البحر أو نحو الوسط الطبيعي، ونقل المياه العادمة نحو محطة التطهير عبر خمس محطات للضخ من خلال كلمترات عدة من القنوات”.

وأشارت إلى أن “غلافا ماليا يناهز 380 مليون درهم رصدته شركة ريضال لهذه المشاريع”، مضيفة أنه ، فضلا عن تنقية هذا الشريط والحفاظ على البيئة، تمنح هذه المشاريع الفعالية إن على صعيد تطوير المنطقة السياحية أو على صعيد تحسين الظروف المعيشية للساكنة.

وأكدت ، في هذا الصدد ، أن هذه المشاريع خلقت العديد من فرص الشغل منها تلك المرتبطة بالأعمال الجارية.

ووفاء بالتزامها بتحديث شبكة التطهير في منطقة هرهورة، عبأت شركة (ريضال) ما مجموعه 380 مليون درهم و250 من المستخدمين (بين أطرها وعمالها ومناولين).

وهذا المشروع الذي ينجز على مدى 24 شهرا، يقوم على ورشين يتمثلان في 15 كلم من شبكة الصرف الصحي و15 كلم من شبكة تصريف مياه الأمطار.

وفي إطار المشروع، تمت برمجة شبكات منها خمس محطات للضخ بصبيب يتراوح بين 16 و204 لترات في الثانية، ثلاث منها أنجزت، في حين توجد المحطة الرابعة في مراحلها الأخيرة من الإنجاز، بينما أشغال المحطة الخامسة سيتم الشروع فيها مباشرة بعد الانتهاء من تلك السابقة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.