أخبار جهوية

ممنوعات تغزو الأسواق والجهات الأمنية في صمت رهيب .

مشاهد بريس

أمام الغياب الكلي للمصالح الأمنية والسلطات الإقليمية أصبحت جل الأحياء الهامشية على صعيد إقليم انزكان ايت ملول تتحول إلى انتشار وبيع الممنوعات وسط تلاميذ المؤسسات التعليمية أمام صمت رهيب لجمعيات المجتمع المدني الدي التزم الصمت كان القضية لا تعنيهم ام ان اصحاب من يمارس هاته المهن الممنوعة لهم نفوذ أقوى منهم فبالتالي يخافون من الانتقام.

وفي نفس السياق ذاته نبهت إحدى الجمعيات المهتمة بصحة الإنسان مايقع لكن ومع الأسف الشديد نجد أغلب الموظفين وأعوان السلطات يتصلون مباشرة مع من يخارق القانون.
فهل ستتخرك الجهات القضائية لردع كل من سولت نفسه ومن تستر على مثل هده الأمور الغير القانونية. …!!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق