أخبار جهوية

نساء تزركين بتارودانت يخلقن الحدث بعد فشل المنتخبين والمسؤولين في إصلاح ما خلفته الفيضانات الاخيرة ….!!!

مشاهد بريس

في ظل غياب مصالح الدولة بتارودانت نساء يكافحون ويصلحون فا أفسدته الفيضانات الأخيرة بجل المناطق الهامشية البعيدة كل البعد عن المكاتب المكيفة وعن الحضارة .

نساء بعد إقفال هواتف المسؤولين في وجوههم بادروا في إصلاح الطريق الوحيدة التي تربطهم بالأسواق الشعبية والمراكز الصحية المنعدمة اصلا والصور الحصرية للجريدة تبين مادا وقاحة المسؤولين عندما تعلق القضية بتصريحات عبر شاشة التلفاز وامواج الاداعات الدين يؤكدون بأن الأمر بخير لكن ومع الأسف الشديد الواقع المرير يكدب كل التصريحات عندما تجد نساء مكافحات وبلوازم بدائية يصنعن الحدث ويبادرون لفك العزلة عن مداشرهم السكنية.

فمن المسؤول المباشر على هذه الكارثة التي لا تقبل الضحك على ذقون الفقراء…!!!


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق