وفاة ياسين تؤجج نيران الغضب ضد وضعية قطاع الصحة بالزمامرة

2021-10-12T18:09:25+00:00
2021-10-12T18:09:27+00:00
شؤون جمعوية
Bouasriya Abdallah12 أكتوبر 2021آخر تحديث : منذ شهرين

عثمان مرشد/مشاهد بريس

آثار قطاع الصحة بالزمامرة خلال الآونة الأخيرة موجهة عارمة من السخط والاحتجاج في صفوف فعاليات المجتمع المدني المحلي عبر مواقع التواصل الاجتماعي مباشرة بعد وفاة الشاب” ياسين ابن حي السلام” بمدينة الزمامرة الذي فارق الحياة بالجديدة احتجت خلالها فعاليات جمعوية بالزمامرة على تردي الخدمات الصحية وعلى الوضع الذي أضحى يعيشه القطاع الحيوي بالمدينة الذي يعاني خصاصا مهولا في الأطر الطبية والصحية، واقع يجعل المرضى يلجؤون الى البحث عن العلاج بالمستشفى الإقليمي بالجديدة أوالمصحات الخاصة، أصبح المستشفى المحلي بالزمامرة مجرد قنطرة عبور نحو مستشفيات تبعد عن المدينة بأكثر من 80 كليو متر، حيث أصبح ينعت هذا المستشفى ب “مستشفى سير لجديدة “.
هذا ومن المرتقب أن تنظم فعاليات المجتمع المدني بالزمامرة وقفات احتجاجية تستنكر من خلالها الوضع الصحي الكارثي داخل المدينة .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.