اعتداء على “قابلة” بالسب و الضرب من طرف سيدة بسبب “الكمامة” ضواحي طنجة

2020-10-17T18:37:46+00:00
2020-10-17T18:37:47+00:00
وطنيات
Bouasriya Abdallah17 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين
اعتداء على “قابلة” بالسب و الضرب من طرف سيدة بسبب “الكمامة” ضواحي طنجة

أيوب لغليض – طنجة

تعرضت “قابلة” تعمل بالمركز الصحي إثنين سيدي اليماني، لاعتداء جسدي عنيف من قبل سيدة كانت في زيارة للمستشفى من أجل العلاج، في الوقت الذي طلبت القابلة من السيدة ارتداء الكمامة قبل فحصها، الأمر الذي لم تستسغه السيدة لتدخل في ملاسنات مع القابلة، و تطورت إلى السب والشتم تم تهجمت بالضرب بعنف.

وقام المكتب النقابي للجامعة الوطنية للصحة طنجة أصيلة، بمراسلة مندوب وزارة الصحة بخصوص هذا الموضوع، الذي تهجمت فيه سيدة على قابلة وهي تزاول عملها بالمركز الصحي بعد أن طالبتها بارتداء الكمامة، الشيء الذي لم تتقبله السيدة المعتدية ورفضته بل واعتبرت أن فيروس كورونا ما هو الا مؤامرة صنعته الأطر الصحية.

وأنهالت عليها بالسب و اقدمت بكل جهل و همجية بضربها أمام زميلتها، لكن المكتب النقابي اعلن عن تضامنه المطلق مع زميلتهم في القطاع، معتبرا كرامة الشغيلة اولى اولياتنا، كما أكد المكتب أنه سيقف بجانب زميلتهم بكل الاشكال النضالية و القانونية لاسترجاع كرامتها وكرامة العاملين معها.

ويذكر، أن القابلة من الاطر الصحية المشهود لها بالتفاني و الاخلاص في عملها بشهادة زملاءها وساكنة سيدي اليماني، حيث يطالب المكتب النقابي للجامعة الوطنية للصحة بطنجة أصيلة، في ظل تكرار الاعتداءات الاطر الصحية بتوفير الأمن في كل المؤسسات الصحية وهذا أمر لا يقبل التأجيل.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.