الطفلة مريم بالتمسية بين إهمال القطاع الصحي بانزكان و تهميش السلطات الإقليمية

2022-06-26T19:08:32+00:00
2022-06-26T19:08:34+00:00
مجتمع
Bouasriya Abdallah26 يونيو 2022آخر تحديث : منذ شهرين
الطفلة مريم بالتمسية بين إهمال القطاع الصحي بانزكان و تهميش السلطات الإقليمية

سعيد بوفوس/مشاهد بريس

والد الطفلة مريم من التمسية القاطنة بدوار بن الشيخ بالجماعة الترابية التمسية يبعت رسالة الى مسؤولي اقليم انزكان ايت ملول ومن بينها السلطات الإقليمية ومصالح مندوبية الصحة للالتفاف حول هذه الطفلة التي لم تذق طعم الحياة العادية منذ 14 سنة.

الطفلة مريم تعاني من مرض مزمن ألزمها الفراش منذ نعومة أظافرها، و منعها من النمو الجسدي و الحسي – الحركي ( لا حركة – لا كلام – لا تفاعل..) سوى الأنين و المعاناة في صمت بين أحضان أسرة معوزة جداً و رب الأسرة أتعبه التماطل و قلة الحيلة في متابعة حالة فلذة كبده في المستشفيات.

بكل صدق تتألم كثيراً عندما تجد ممثل صاحب الجلالة جالسا في مكتبه المكيف دون علمه بوضعية هاته الطفلة التي تنحدر من طبقة فقيرة ومسؤولي الصحة بانزكان الدين مافتئو يطردون عائلتها لكونهم اميين لم يقدرو الدفاع عن حقهم في العلاج .

السلطات المحلية بالملحقة الإدارية التمسية مطالبة اليوم بالمحاسبة من طرف وزير الداخلية بسبب إهمال طفلة بريئة لم تدق طعم الحياة مند 14 سنة واعوان السلطات المحلية تراقب فقط البناء العشوائي للاغتناء الفاحش دون التفكير في حالة انسانية واجتماعية تستدعي تدخل عاهل البلاد.


الطفلة اليوم تطالب السلطات الإقليمية بانزكان بالالتفاتة ونيل حقها من التطبيب في المؤسسات العمومية رغم انها مسجلة لدى السجل الوطني لبطاقة الرميد الدي يضمن لها الحق في التشخيص الطبي مجاناً.

فهل ستصل هاته الرسالة إلى عامل الإقليم ام ان الامر يتعلق بطفلة بريئة كتب عليها الاهمال والتهميش والاقصاء المقصود وعدم استفادتها من الحملات الطبية الممولة من صندوق المشروع الملكي “المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم إنزكان أيت ملول”

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.