أخبار جهوية

بحضور والي الجهة وعامل الإقليم: تيزنيت تنخرط في فتح آفاق جديدة للاستثمار المستدام.

وليد أفرياض

احتضنت مدينة تيزنيت، صباح اليوم السبت 6 أبريل الجاري، أشغال يوم دراسي حول آفاق الاستثمار بالإقليم، تحت شعار “من أجل استثمار منتج ومستدام”.

اليوم الدراسي تميز بحضور كاتبة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية، ووالي جهة سوس ماسة، ورئيس مجلس جهة سوس ماسة، والمدير الجهوي للاستثمار وبرلمانيي الإقليم ورؤوساء الجماعات الترابية، وبمشاركة ثلة من كبار المستثمرين ومدراء البنوك وخبراء الاستثمار والهيئات الإدارية الفاعلة في الميدان على الصعيد الجهوي والوطني.

وقد استهل هذا اليوم الدراسي بكلمة افتتاحية لعامل إقليم تيزنيت، أكد من خلالها على أهمية هذا اليوم الدراسي، الذي يشكل فرصة لتنزيل عدد من المخططات والمشاريع التي تم إعدادها على مستوى جماعات الإقليم، والذي يمتلك مؤهلات اقتصادية متنوعة، سياحية وفلاحية وصناعة ومساحات شاسعة ضمن موقع جغرافي استراتيجي هام، تشكل أرضية خصبة لتطوير منظومة اقتصادية فعالة من شأنها تشجيع فرص الاستثمار بالإقليم ووجهة جديدة واعدة لمغاربة والأجانب.

ويعد هذا اليوم الدراسي مناسبة للكشف عن كل تفاصيل الإجراءات الإدارية والعقارية التحفيزية بالاقليم لتجسيد هذه المشاريع، بالإضافة إلى كونه فرصة للاطلاع على عمل المركز الجهوي للاستثمار لجهة سوس ماسة، فيما يخص الاختصاصات والخدمات المقدمة.

ويهدف هذا اللقاء، إلى المساهمة في نشر ثقافة الاستثمار لدى الفاعلين في اطار المنظومة الجهوية الموسعة الرامية الى تقليص الفوارق المجالية عبر الاستثمار لضمان الفرص والآفاق التنموية الاقتصادية المحلية في مشاريع استثمارية منتجة وصناعية، والتي من شأنها خلق مناصب شغل دائمة لابناء المنطقة.

كما يهدف إلى إبراز دور المركز الجهوي للاستثمار لجهة سوس ماسة كمؤسسة قائمة بذاتها، في الكشف عن الإمكانيات الهائلة المفتوحة امام المستثمرين باقليم تزنيت كمكان آمن للمستثمرين المغاربة والأجانب، وتعميم التدابير المتخذة من طرف كل الشركاء فيما يخص التسهيل، المرافقة، الحصول على التمويل والعقار الاقتصادي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق