أخبار جهوية

عمليات تنقيط سيارات الأجرة بأكادير تثير غضب المهنيين.

يوسف طرزا

يتصاعد غضب سائقي سيارات الأجرة باكادير الكبير بسبب ما يعتبرونه استفحالا في عمليات الابتزاز من بعض المسؤولين عن تنقيط سيارات الأجرة كل صباح.

ويقول عدد من المهنيين إن سيارات الأجرة أصبحت مطالبة بالوقوف في طوابير طويلة كل صباح ــ في بعض مكاتب التنقيط ــ من أجل التسجيل في الكشوفات، غير أن سلوكات بعض السائقين وعدد من المسؤولين عن عمليات التسجيل صارت تثير سخط المهنيين والسائقين.

ويقول هؤلاء إن كثيرا من السائقين صاروا متعودين على دفع خمسة أو عشرة دراهم في كل عملية تنقيط، وهو شيء مخالف للقانون، وطالبوا بضرورة وقف هذه الذعيرة غير القانونية.

وقد أعرب سائقوا سيارات الأجرة عن امتعاضهم من بعض الممارسات التي تعرفها بعض مكاتب التنقيط والتي يروح ضحيتها عدد من السائقين أثناء عملية التنقيط حيث يتعرضون لنوع من الابتزاز . 

فعلى السلطة الوصية على القطاع باختلاف ألوانها أن تضرب بيد من حديد على أم رأس كل مخالف ، وتشديد المراقبة والمتابعة وربط المحاسبة بالمسؤولية ، حتى تتمكن من ضبط هذا الميدان الحيوي وإعطائه المكانة اللائقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق