أخبار جهوية

عائلة خالد باولاد داحو ضواحي انزكان تطالب الجهات القضائية بفتح تحقيق عن وفاة ابنهم.

مشاهد بريس

لم تعلم عائلة المرحوم خالد القاطنين بالمعاشات الجماعة الترابية اولاد داحو بإقليم انزكان ان ابنها سيتعرض إلى ما تعرض له من ضرب مبرح في منتصف الليل من طرف عصابة إجرامية على قول أقارب الضحية بعد أن تم نقله على وجه السرعة بتاريخ 8 يونيو 2019 إلى المستشفى الإقليمي بانزكان متأثرا بجروح خطيرة وبعد ثلاثة أيام قضاها في المستشفى توفي الضحية وتم نقله إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي لأكادير بعدما تم إنجاز كل الوثائق المطلوبة تم دفنه بمسقط رأسه في ظروف غامضة رغم أن مصالح الدرك الملكي تدخلت بطريقة مشكوك فيها وانقلب الملف على عقباه مما جعل اليوم عائلة الضحية يطالبون من الجهات القضائية بفتح تحقيق جدي وتعميق البحت الميداني والاستماع إلى كل المعنيون بجريمة قتل ولو كان لديه نفود.

وفي نفس السياق ذاته أكدت اخت الضحية بأن الشهود من تم الحكم عليهم بالسجن فما مازالت أفراد العصابة حرة طليقة تهدد عائلة المرحوم كل يوم.
فهل سيفتح تحقيقا في النازلة ام ان الامور ستبقى على حالها ومعاقبة الشهود. ….


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق